Thursday, October 2, 2014

حكمة زائفة, ايلوثيريا و أشياء أخرى ..



_ بالوقت ستعلمنا المسافات الحكمة الزائفة، سيدربنا هجر أحبائنا على ممارسة القسوة الخالصة، وستضطرنا الأيام لاختراع حكايات أخرى أكثر إثارة لتبرير آلامنا في عيون الآخرين، وحينها ستغنينا حكاياتنا الزائفة عن ممارسة بوح أكتشفنا أنه أبدا لن ينبت لنا أجنحة تأخذنا إلى من نحب " *
كبرنا يا عزيزى ..
  
 ــــــــ
_ إيلوثيريا ..
امبارح قبل نهاية اليوم بعت رسالة اعتذار ومحبة طويلة لباسم صبرى ..
فكرة إنك تبعت رسالة/جواب لحد فارق الدُنيا قد تبدو غريبة شوية .. إنت بتبعتله وبتكلمه
مش بتتكلم عنه!
الرسالة دى كان مهم بالنسبالى إنى أبعتها قبل ما أبدأ السنة الجديدة, واتكتبت تحت تأثرى بمقال " إيلوثيريا " .. **
و رغم إنى على يقين تماماً من إنه مش هيشوفها, إلا إنى مستنية معجزة صغيرة بإنه يرد عليها بأى شكل .. 
 ــــــــــــــ
_ فى اللحظات اللى فعلا بكون مش عارفة نفسى بشكل كويس, ومش مدركة لاحتياجاتى ..
وبالتالى معتقدة إن مفيش حد هيتعب شوية عشان يعمل دا بالنيابة عنى .. بتفاجئ بوجود ناس عارفانى أكتر من نفسى.
صُحاب مقربين واقفين ع مسافة كافية من روحى وسايبينلى مساحتى الكافية والخاصة جداً للتعامل,
وأوقات للتنفس من غير أى انتهاك من أى نوع .. بيعرفوا يحموا, ويسندوا كويس جداً وقت اللزوم ..
الأكتر من كدا إنهم بيعرفوا فى وقت ما أنا متكتفة, ومتلخبطة, ومش عارفة أنا عايزة إيه تحديداً إنى
" محتاجة أسيب مساحة فى حياتى للمخاطرة والمجازفة, وأبطل أخاف .. التجربة عموماً بتدى قوة " ,
وإنه " ناقصنى شوية ألوان وحبة سعادة " وكله هيبقى تمام, بجد
:)
_______
    _رضوى كانت بتقول إن .. " النهارده من الأيام اللي بصحى مُتقبلة شوية حقايق كده بهدوء ومن غير زعل.. احنا ناس كبار والكبار مبيهربوش وبيعرفوا امتى يحاربوا وامتى لأ.. امتى يفضلوا وامتى يمشوا 
مش شطارة اننا كل ما نحس بتُقلنا على غيرنا نمشي.. ومش ضروري اننا نفضل لو هنزود المواضيع سوء. " 
النهاردة بداية اكتوبر .. مما يعنى إنها بداية سنتى الجديدة .
 فأنا النهاردة هتغاضى تماماً عن اعتقادى بإن سنة كاملة من عمرى ضاعت _  بعد شوية وقت هكتشف إنها مضاعتش أوى ولا حاجة , وإن كان فيها انجازات وشوية أحداث سعيدة متفرقة, وانتصارات صغيرة.
وإنه فى الوقت اللى الدنيا فيه بتتلخبط وبيحصل ف شغلى مشاكل كتير, وأفكر بدل ما أبعت الشغل, أبعتلهم ايميل
مفاده بإنى شخصية untrustworthy أحياناً .. ألاقى إنه على الجانب التانى ناس بتأكدلى إن دا مش صحيح
وإن ثقتهم فيّا مش مشروطة .. فأبتهج.
إحنا بس عموماً نظرتنا للأمور دايماً بتكون ضيقة, ومبنقدّرش نفسنا بشكل كويس .


:)



* بلال علاء ..
** اسمعوه من هنا ..

Thursday, August 22, 2013

عنعنات ..




_ عنه ..
فى آخر يوم .. سمحت لنفسى أقتحم عزلته وحزنه لدقايق قليلة
أطلب فيها مساعدته ورأيه للمرة الأخيرة ..
ف وسط كلامه, كنت بس مركزة فى حالة البهتان
والخواء اللى مغلّفَة المكان, و ف نظرته طول الوقت
للمكتب الفاضى اللى عمره ما هترجعله الروح والحيوية تانى
ولا هوّ كمان !
بس لسّه مكمل بنص قوة, وروح مهترئة ووجع متدارى ..
وقتها معملتش حاجة غير إبتسامة خفيقة رداً ع مساعدته
واحتراماً لحزنه .. ومشيت !

_ عن النهايات ..
مش بس البدايات بتكون دايماً مميزة وغريبة ,
نهايات البدايات دى أحيانا بتكون أكثر تميزاً
وغرابة وغير قابلة للنسيان .
ولمّا بتكون ف النص بينهم أو لمّا بتوصل لنهاية مفتوحة ..
إنت بتكون بس فى حالة توهان كاملة .
أنا دلوقتى غرقانة فيها, ومش قادرة أنهيها ..
للأسف كمان مفيش حد هيقدر يعمل كدا بالنيابة عنى ..
ولا حتى الوقت !

_ عن دواعى الإمتنان .. 
إنك تلاقى حد عارف يساعدك بشكل مختلف
ومن غير إدراكه بدا بشكل كامل أو بمدى تأثيره ..
أقرب لإنه يكون رفيق روح أو طبيب نفسى ممتاز ليك ..
قادر يساعدك بـ الكتابة .. بيداويك بيها,
يمكن لفرط التشابه الصادم فى أحداث ومواضِع كتيرة .. أو لأسباب تانية
فى كل الأحوال لازم تكون مُمتن لحاجات كتيرة أولهم وجوده
ف دنيتك الصُغيرة ولو كان من بعيد
..
أنا عارفة إنِك هتعرفى لوحدك من غير مراسيل ..
وبالمناسبة أنا عايزة أبعتلِك جواب :)

_ عن مفترق الطرق بين عالَمين ..
" الوحدة كانت هذا : أن تجد نفسك فجأة في العالم كما لو أنك قد انتهيت لتوك
من المجئ من كوكب آخر لا تعرف لماذا طردت منه. سمحوا لك باحضار
شيئين يجب أن تحملهما علي عاتقك كلعنة ما حتي تجد مكانا تصلح فيه حياتك
انطلاقا من تلك الأشياء والذاكرة المشوشة عن العالم الذي أتيت منه. "
* هكذا كانت الوحدة .. خوان خوسيه

دا بالظبط اللى حاصل من شهرين وشوية بشكل مكثف
_ لو استثنيت حياتى كلها قبل كدا _ فالفترة دى كانت
ومازالت كفيلة بإنى مش قادرة أستوعب كمّ اللخبطة
الغريبة اللى حاصلة فيها .. لكن متحملاها .
ربنا باعد عنى الناس بشكل ما لكن هوّ ساندنى ودا كفاية جداً,
مش محتاجة أكتر من إنى أفهم وأثبت للآخر
يمكن الدوّامة دى تخلص وأحس بنوع ما من الاستقرار ..
يخلينى أتخلص من اللعنات دى وأكمل من مكان صح  .


_ عن إفتقاد الشغف والحياة ..
" لقد كان فينا من الجنون ما يكفى لنشكّل
زاداً من الذكريات الممتعة التى نستعيدها
كلما التقينا ونضحك, لعل الضحك يمسح
حسرة على الأيام الجميلة التى ولّت. "
* أسرار صغيرة .. ريتا خورى

21 June
عدا سنتين ..
وشغفى بالحياة كلها قبل اليوم دا .. مرجعش تانى.


_ شى ما بينتسى ..
عارف .. يمكن مش لازم ننسى, مش هنعرف
ولا هوّ أوبشن مُتاح .. يمكن .
الذكريات والتفاصيل اللى اتكونت هتاخد وضع
تانى .. هيبهتوا ويتوهوا شوية ف وسط زحمة
جديدة .. وحِدّتهم هتخِف
لو عرفت تتجاوز فكرة النسيان والكُره
يمكن وقتها تعرف حكمة ربنا كانت إيه ..
وهتنَحّى الوجع ع جنب .. وهترجع تفتكر
بس بشكل عابر وبحب :)


.....
_ عن الغُربة فى الوطن ..
فى حضرة الموت والدم وهيبتهم .. يصبح إلتزام
الصمت والحزن فضيلة وفرض واجب
احتراماً
وليذهب أى شئ آخر للجحيم.


Tuesday, June 11, 2013

كذبةٌ رقيقة ..

 


 

 
بما يكفي لِهذا الكون أنْ يستدير نحوي

أنْ يتكوّر كَكعكعةٍ تشعر بالأسى على كوْنها مُجرد كعكة !

بما يكفي لِحُبّ كبيرٍ ينام داخلي

ويستفيق صباحاً دونَ أنْ يتذكر من أكون !

بما يكفي لِحارسٍ شَرِسٍ يُراقب قلبي

الداخلون والخارجون والمارونَ قُربه !

بما يكفي لِكذبةٍ رقيقة نُعلقها على جدرانِ منزلنا مثل لوحةٍ مسروقة لكنّها

جميلة !

بما يكفي أنْ نكونَ وحيدين ممتلئين بالتعاسة و بِوجوه باهتة وحزينة

في يومٍ كهذا

أدق الأشياء ؛ تجرح


بما يكفي لنلتزم الصمت لوقتٍ أطول !
....


_ نور البواردى                                                                           






Tuesday, March 19, 2013

يقين ..


_ عن الصُدف اللى بتكون أصلا مواقف ربنا كاتب إنها تحصل لك بس مكنتش فى حُسبانك .. اللى بتربطلك خيوط كتيرة ببعض

عشان الصورة تكمل .. يمكن تعرف توصل !
واللى بتكون زى الهدايا .. طبطبة خفيفة ع  روحك بنفس لمسة وتأثير الفراشة .
عن ابتسامتك وقتها اللى محدش هيقدر يحكيلك عن جمالها .. غيرك
لإنها متوثّقتش بتاريخ ولا بفلاش كاميرا اللى هيبيّن النور اللى بيلمع فى عيونك ..
لكنها اتحفظت فى أبعد حتة فى قلبك .. عشان متبهتش ! :)

عن الحاجات الخاصة بيك اللى بتشاركك ذكرياتك وذكرى الناس اللى عدّوا جواك .. وعن سر الحميمية بينك وبينهم
اللى بيتجدد فى كل مرة بتلمسهم .. وعن تنهيدتك وقتها !

عن كل حاجة بتشبهك .. بتشبهك إنت مش بتشبِه شَبهَك
فبتحس وقتها إن السَكينَة والخِفّة جاينلك من فوق .. من السما
عشان كفة ميزانك تتعدل .. فتقدر تكمل من غير ألم
لإن الجمال ما بينتهيش عند أول كل حاجة , طالما وصلتله يبقى هتوصل لمنتهاه
فى السكة الصح .. ولما توصل هتعرف إن كل اللى فات مكنش ضلمة
لإنك بس مكنتش عارف إزاى توصل !
مش كل ضىّ بيبقى بدايته ضلمة وزيف .. لكنك مش هتعرف دا غير ف آخر السكة .
عن يقينك بإن الطريق اللى مخترتوش كان صح .. وعن امتنانك لكل جَمال
إيدك مطالتهوش ..
لإن الرسالة وصلت ومعاها حبّة رضا وتفسير للعلامات اللى كنت فاكرها صُدف بس مطلعتش !

.. :)

Saturday, December 22, 2012

عن ديسمبر والنهايات وأشياء أخرى ..


 

_عارف لمّا يكون يومك غريب مش ماشى بشكل طبيعى رغم إن محصلش فيه أحداث كتيرة شخصية أو عامة لكن من أول ما فتحت عنيك وإنت قلقان دا بالاضافة لإنك علطول مش متطمن أصلا .
طول اليوم قاعد تهرب من كل حاجة بتيجى ف خيالك وأفكارك السوداوية لكن بتقع قدامك حاجات
أغلبها كانت عن الثورة _ لمّا كانت ثورة _ وأعتقد إن لو كان امبارح ذكراها التانية مكنش
شريط السنتين اللى فاتوا عدوا بالسرعة دى .. !
وتبص ع الكاليندر فتلاقى إن دا 20 ديسمبر وزى اليوم دا من سنتين فاتوا كان آخر يوم فرحت فيه بجد ..
وإن لسه كام يوم على اليوم اللى بيمَثّل لك فعلا " لعنة " ومش قادر تتخلص منها !
 بس بردو تفضل تعانى فى إنك تدَخّل جوا دماغك فكرة " إن بكرا جىّ وهيكون أحلى "يمكن تقتنع ,
وخلاص بقيت بتفكر فى هابى ثوتس ..
لكن تيجى على نهاية اليوم تلاقى 2 من أصدقائك بيترجموا كل مشاعرك وأفكارك المتضاربة
 دى لكلام وبيكتبوك إنت ..
وبيعلنوها صريحة بإنك النهاردة تحديدا لازم تكون ضعيف وموجوع فمتعاندش واستسلم ..
فتروح تحضن نفسك وإنت بترتجف وتنام .. عشان بكرا ييجى لما تحط نهاية للنهاردة , مهما كانت !
_ ولازم فى كل شتا حاجة تحصل تخلينى
أحس بالبرد أكتر وأكتر وأكتر
ولغاية ما بينتهى وأنا بدَوّر على
سبيل للدفا , بس بدور فى حلقة مفرَغة !
_ نفسى فى مرة أقابل حد كبير عجوز بس يكون من الناس الحكيمة , الناس دى بتعرف إزاى تسمع كويس وبتعرف كمان تدينا من خبراتهم فى الحياة .. ونفسى أسمعهم .. يمكن يحسوا بشوية ونس وقتها .
كل ما بقيت بقابل حد منهم بفضل أتأمل فى ملامحهم وتجاعيد وشوشهم
اللى وراها مليون حكاية .. فببتسم لهم وبمشى !
محتاجة فعلا إنى أعرف أتكلم مع حد فيهم وأسمعه ..
_ مفتكرش إنى ممكن أعمل Wish List للسنة الجديدة  لإن اللى عملتها السنة دى أنصافها ما كملتش لسّه
وأنا مبقتش برضى بأنصاف الاحلام أو الحلول .. بس أتمنى قبل ما السنة دى تخلص إنى أطلع من المنحدر اللى واقعة فيه بقالى كام سنة من غير خساير أكبر وإن السنة تخلص ب " سلام نفسى "
دى آخر حاجة ممكن أمناها من السنة دى " !
_ " لازم يكون ف حياتك حد لما تحب تتكلم ف كلام فارغ ومش مفهوم
و تساؤلاتك الوجودية أو جنانك أو أفكارك الساعة 4 الفجر مثلا
تلاقيه موجود ويعرف يسمعك حتى لو من غير رد .. ! "
كان فيه أكتر من حد لكن كلهم طلعوا برا الدايرة
ولسه فاضل حد نصه بس جوا , وعشان أنا إيدى أضعف من إنى
أرجع أتمسك بيهم تانى .. فهخلى الدايرة تتقفل عليا لوحدى ..
_ " رب إنى لما أنزلت الى من خير فقير " .. :)

Friday, November 16, 2012

تَطَلّع للشِفَاء ..


تَقارِير سِريَّة

 
الوَسائِدُ
تَعْرِفُ
أكْثَرَ
إِنَّهَا تَرَانِي كُلَّ لَيلَة
أَتَقَلَّبُ
بِلا نَوم
بَينَما تَحفَظُ كُلَّ أَحْلامِي
تَرْسُمُ خَرَائِطَ وَاسِعَة
للأَفْكَارِ الَّتِي تَدُورُ بِرَأْسِي
ماذَا لَو أَنَّهَا
تُثَرثِرُ مَعَ آخَرِين
إِنَّهَا تَعْرِفُ كَثِيرًا
كَثِيْرًا جِدًّا
وِسَادَتِي
مَسئولَة
عَنْ يَقَظَتِي الدَّائِمَة
كُلَّ لَيلة
أُقَرِّرُ استِبْدالَها
أتَجَاهَلُ الأَغْطِيَةَ الشرِّيرَة
الَّتِي تَتَحَالَفُ مَعَها
فَتَنزَلِق
لأَجِدَنِي
أرْتَجِفُ مِنَ البَرْد
ولا أنام
الوَسائِدُ والأغطِيَةُ والسَّرِير
تجتمعُ مَعاً كلَّ ليلة
كَي تتآمرَ عليَّ
لأَظَلَّ صَاحِيَةً
أُفَكِّرُ
بَيْنَمَا تُسجل
أَحْلامَ يَقَظَتِي
وتحفظُ الكلماتِ الصَّغيرةَ
الَّتِي لا أجرُؤ عَلَى قَولِها
لا أعرِفُ
ماذَا سَأَفْعَلُ
إن قرَّرت خيانَتي
إن أطْلَقت سرَاحَ الخَيَالات
رُبَّمَا سَاعَتَها
سَأسقُطُ فِي النَّوم
مُتَحَرِّرَةً
مِنْ ثِقَلِ التفاصيل
الَّتِي تَلْتَفُّ حوْلَ قَلْبِي

وَتَخْنِقُ إِرَادَتِي ..

.............
شِفَاء

رُوحِي مُعلَّقةٌ بِمِقْصلَةِ مَحَبَّتِكَ
تَرَكتُها تَضِيعُ عَبرَ رَسَائِلي المُتَعَاقِبَة
رَسائِلي
تَمَزقت عَلى أعتابِ قَلبِك
قَلبُكَ
مُوْصَدٌ جَيِّدًا
أتَأَمَّلُ السَّمَاءَ الواسِعَةَ
والسَّحاباتِ الَّتِي تَمُرُّ
أنْتَظِرُ
أن تَسقُطَ عَلىَّ
مَشَاعِرٌ دَافِئَة
أو أن يَنموَ لِي
قَلْبٌ آخر ..



_ نصوص لغادة خليفة من ديوان .. تقفز من سحابة لأخرى

Wednesday, October 31, 2012

Random thoughts ..



_ قالت هى عن " خِفّة الروح "

لو روحك فضلت خفيفة ماكنتيش هتحسي بقيمة
الحاجات الخفيفة اللي مخلياكي تعرفي ترفرفي
ماكنتيش هتعرفي قد ايه هما مهمين ..

لازم تتقل علشان تعرفي ايه المهم وتبقي عليه
وتعرفي ايه اللي نص نص وترميه ف ترجعي خفيفة تاني ..
كلنا بنتقل علشان نحط لزق على جناحتنا نستريح شوية
ونرجع نرفرف من تاني

فاتطمنى
وخليكي مع نفسك وارمي كل الهموم اللي متقلاكي دي

وارجعي طيري ورفرفي زي الأول !


 _ " وفى الموت مُتسعٌ للحياة "


هما الناس اللى دايما بيقولوا أنا مش خايف/ة من الموت !
متطمنين للدرجة دى ولّا مقتنعين بمقولة درويش بشكل أو بآخر بإن
" الموت لا يوجِع الموتى .. الموت يوجِع الأحياء "
ولا بيكدبوا على نفسهم وبيتظاهروا بعكس خوفهم
ولّا دا يقين بإن دى الطريقة الوحيدة اللى هيروحوا بيها لربنا !



_ " صُحاب ترانزيت "

أوقات بقيت بكره الناس اللى بتدى لغيرها
نصايح فى المطلق من غير تفسير
طريقة واحدة لتنفيذهم .. وأولهم أنا !


مش غلط إن حد يقولنا ” إوصل فى حزنك لآخره ” لإنه
هياخد وقته ويمشى زى حاجات كتيرة فاتت وأكتر جاية ..
هنستفيد ايه لما حد يلوّن لنا الدُنيا فجأة كدا
ويخرّجنا من أى حالة بنمر بيها _ بس _ ل لحظة !!
لو ملقيناش حلول وطريقة نخرج بيها من
دايرة مشاكلنا من غير ما نشيل فوق كتافنا
هموم زيادة … محدش هيعملنا دا
طول الوقت ..مفيش حد هيستنى معانا غيرنا احنا مهما عملنا !

وكل دا بيخلينى أصدق حقيقة حد مرة قالهالى إن " صُحابك كلهم ترانزيت "


_ " احتضار اكتوبر "

زى كل سنة بيجى ومعاه سنة جديدة من عمرى
وبداية جديدة مُبهجة ومُبشّرة بالخير .. وحبة دفا !
وبيمشى زى الضيف الخفيف ..

Sunday, July 8, 2012

عنهم ..




_ لم يَعُد هناك حلولا بديلة ..


أصبحت أجيد الهرب منذ فترة ليست بالقصيرة
لا لشئ سوى يقينى بضعفى وعدم قدرتى على المواجهة ,
وفى حال حدوثها ستكون مصحوبة بجُرح غائر
وربما بذنب لا يغتفر لن أقوى على احتماله .. !


_ حدثنى عن الوجع ..

تزيح عن كاهليه عبء وحمل ثقيل فى محاولة للتخفيف
عنه ولكنها تبدو عقيمة لصعوبة إرضاؤه !

تتحمل وحدها شرخ لن يلتئم , لم يلحظه هو
ولن يشاركها أحد فى تحمله ..

تود فقط لو أن تجد تبريرا يناسب أسئلتهم
الوجودية عندما تلتمع عيونها شجنا !



_ وبَشّر الصابرين ..

خطوط الزمن المرسومة بعناية على وجهها
تكشف عن حجم مأساتها الحياتية
بشكل يدعو للشفقة .

أتأملها لفترات طويلة دون أن تلحظ ..
لا أدرى كم من الوقت يمر وأنا مستغرِقَة
فى محاولة فك طلاسم تلك الروح المهترئة
وكيف لها بأن تكون " حِمل جبال " .. !

تملُك من الدفء وطاقة النور ما يكفى لوضعى
أمام همومى فى وضع مُخجِل تماما
لصغرها المتناهى بجانبها .
وما يكفى لشمل من حولها بالحب
ولكن ليس كأى حب
فهو حتى الموت وربما للخلود .


_ كُلنُا فى الوجع سواء ..
` Pretending that you're happy is sometimes
easier than explaining why you aren't . `



بهذا المبدأ كانت تسير حياته
يضحك ملء شدقيه الى الحد الذى لا ينتابك معه
أدنى شك فى أنه أسعد خلق الخالق .

لا أدرى لِمَ أنا تحديدا التى يلجأ لها الكثير
من أصدقائها لصب تفاصيل أيامهم , أوجاعهم ,
والقليل من أسباب سعادتهم _ إن وجدت _ فى قلبها
ثم يرحلون ليتركوننى أعانى وقع كل ذلك وحدى !!

 أبتسم , ووحده كان يعرف مغزى تلك الابتسامة فيجيبنى
" الدُنيا لسّه فيها أكتر من كدا _ اضحكى " ..

Wednesday, February 22, 2012

بداية جديدة ..





_ زى كل حاجة مع الوقت بتتنسى .. الذكريات كمان
عندى حنين غريب الفترة دى لحاجات كتيرة بحبها وبطلت أعملها
هواياتى كمان مبقتش أهتم بيها .
آخر مرة مشيت فيها لفترة طويلة أوى وصلت لساعات
كانت من شهور , أقرب لسنة
تقريبا استهلكت فى اليوم دا كل القوة اللى جوايا
وفى نفس اليوم بطلت أبص فى وشوش الناس
اللى كانت بالنسبالى حواديت وحكاية مختلفة ورا كل وش بنى آدم بقابله .

.......
_ تعرفى .. بحس إن حالة الحزن بتليق عليّا أكتر !

وقتها إنتِ مصدقتنيش أو مفهمتنيش
ويمكن  كنت أقصد حالة الوحدة وأسأت التعبير وقتها
_ لإن الاتنين حالتين قريبين من بعض بالنسبالى _
بس الحالة دى مش بتوصلنى لإكتئاب أو زعل حقيقى
بالعكس دى بتقربنى لنفسى أكتر .. بدوّر جوايا من تانى
على حاجات تاهت وسط مليون حاجة تانية
ومفيش غير الحالة دى اللى بتخلينى ألاقيها وسط الزحمة
بحب نفسى أكتر وقتها .. :)


.......
 أنا اتغيرت أوى .. فى مدة قليلة أوى كمان_
بكل الحلو والوحش فيه .. التغيير دا راضينى نوعا ما
بقيت أنضج كتير , تفكير , تصرفات  , ومشاعر
تحمل مسئوليتى لنفسى بشكل أكبر كمان .
والوحش لسه بيتغير
ولسه فيه حاجات جميلة شايلاها فى أبعد حتة فى قلبى
زى ما اتوجدت فيّا ..

بس
ليه دايما الناس بتفتكر التغيير حاجة وحشة ومش محببة !!

.........
البدايات الجديدة دايما مبهرة ..مميزة جدا_
لسه بؤمن بيها .. لانها لسه بتدينى أمل
بس أنا كنت بخاف من المغامرة
ومن يومين بس قررت مخافش تانى
بعد ما ربنا بعتلى رسالة فى حلم .. طمنتنى
شكرا يارب .. :)

..........
22 February ..
عدى سنتين هنا فى البلوج .. وبقى المكان الوحيد اللى بيونسنى ويدفينى ..
لكل حد كان السبب فى وجودها
ولأصحاب القلوب الطيبة وتعليقاتهم
شكرا بجد .. أنا ممتنة ليكم .. :)

Sunday, January 29, 2012

عنى ..





 بيقولوا إننا مش بنعرف قيمة حاجات كتير فى حياتنا ..
غير لما بتضيع من إيدينا
بس
أنا عارفة قيمة الحاجات اللى مالية حياتى وبقدرها
لكن مكنش فى احتمالاتى إنها ممكن تضيع فى يوم منى !

....
دايما بأنب نفسى وبلومها على حاجات كتير غلط وأكتر صح
ليه .. مش عارفة !
مش لاقية مسمى لـ دا ..
قلة ثقة فى نفسى .. جلد ذات .. أو ....
مش عارفة ومتلخبطة .. !

....
حاسة إنى كنت مغمضة عينيا ولما فتحتها .. فجأة لقيت نفسى كبيرة
أنا كبرت إمتى وكنت فين وقتها يارب ؟!
الايام بتعدى بسرعة أوى
لسه فاكرة تفاصيل أيام كاملة لما كنت صغيرة
ونسيت تفاصيل وأحداث امبارح
أنا مش مستوعبة حاجات كتير . 

....
_ كان نفسى أساعدك تكونى حاجة أحسن من كدا بس معرفتش ! :)
_ سيماهم على وجوههم .. ربنا يكرمِك
_ إنتى حد من _ البنى آدمين _ القليلين أوى فى حياتى
_ أنا بدعيلِِك وخدى بالك منك .. عشانى

Wednesday, January 25, 2012

In order not to forget ..



` Khalid Said .. Mostafa Al-Sawy , Mina Daniel ,
 Emad Effat , Alaa Abd El-hady
and all our martyrs ` .... RIP .

....
May ALLAH bless your souls and bless EGYPT ..

....

Sunday, December 11, 2011

برد ..

دايما فيه حد بيهتم .. يمكن بعيد .. مش معايا دايما
بس موجود لما بكون على وشك إنى أقع
ومحاولاتهم دايما فى محلها
لكل اللى بيعمل كدا ... أنا ممتنة .. :)


ياريتنى كنت اعرف ايه اللى بيخلينا نحب ناس كتير فى حياتنا
لدرجة الوجع .. ياريت !


أوقات كتير بتكون أكتر حاجة بنخاف منها ..
هيا اللى المفروض نواجهها ونتقبلها
زى ما هىّ عشان مفيش اختيارات تانية..
بس نكسر الحاجز اللى بينا وبينها الأول


لما كنت أصغر من كدا شوية ..
كنت بشوف مبادئك, أفكارك ,كلامك
أو أى حاجة إنت بتعملها صح .. أياً كانت
وكنت ناسية انك بشر !
بس دلوقتى أنا آسفة أنا اتغيرت كتير عن زمان
ومش هاخد حاجة تانى على إنها أمر مُسلّم بيه .. أبدا


أنا خذلت نفسى كتير .. أوى
خايفة .. بهرب .. وبعاند !